كلية الطب تحصل على الاعتمادية الدولية

سجلت كلية الطب في الجامعة الأردنية  بين مثيلاتها على مستوى المنطقة سبقا رياديا بحصولها على شهادة الاعتماد الدولية ( ACCM) من هيئة اعتماد كليات الطب الدولية بعد تطبيقها للمعايير المتعلقة بجودة التعليم الطبي وتحقيق المعايير العالمية والأمريكية في مستوى التعليم الطبي والتدريب السريري في المستشفيات التي تتبع كلياتها.

 

الإنجاز الذي حققته الكلية لم يكن وليد اللحظة بل جاء حصيلة عمل دؤوب وجهود متواصلة دامت قرابة العام ونصف العام، تقاسمها بانسجام ومسؤولية متكاملة الطاقم التدريسي والإداري  في الكلية إلى جانب طلبتها.

          حيث استطاعت الكلية وفي وقت وجيز الحصول على الاعتمادية الدولية بعد أن خضعت لعملية تقييم ومراجعات من قبل خبراء الهيئة، للتأكد من مدى مطابقة البنود التي أرفقت في ملف التقييم الذاتي الذي تقدمت به الكلية للهيئة في حزيران من العام 2015 ولما هو معمول به على أرض الواقع، كما تمكنت من استيفاء جملة المعايير والسياسات التي يشترط تحقيقها للحصول على الاعتمادية اتصفت بالدقة والتعقيد وهي: الحاكمية، والمنهج التعليمي، والبنية التحتية للكلية، ومستوى أعضاء الهيئة التدريسية ومؤهلاتهم العلمية ورتبهم الأكاديمية، والبيئة التدريسية والمرافق المساعدة، والخدمات التي تقدم للطلبة، ، وضمان الاستمرار والاستقرار المالي، بالإضافة إلى مستوى الطلبة ممن هم على مقاعد الدراسة ومتابعة الطلبة الخريجين وتقييم أدائهم في سوق العمل.

  

ويعتبر حصول الكلية على شهادة الاعتمادية الدولية منفردة بين مثيلاتها في المنطقة من شأنه الدفع بعجلة تقدمها في الحصول على امتيازات تتعلق بمعايير التعليم الطبي الحديث طبقا للمعايير الطبية الأمريكية، وتوفير مزايا لطلبتها أبرزها تسهيل آلية قبولهم في برامج الاختصاص الطبية العليا في الجامعات الأمريكية

 فالكلية في سباق مع الزمن لاقتناص فرص البحث عن كل ما هو متميز ضمن خطى وخطط مدروسة، والحصول على اعترافات دولية من قبل هيئات عالمية من شأنها منح الأفضلية لها ولطلبتها.